العالم

فرنسا تحقق بحالات ولادة أطفال دون أطراف عليا

قررت السلطات الفرنسية فتح تحقيق على مستوى البلاد، بشأن ما جرى مؤخرا من تسجيل حالات ولادة لأطفال دون أطرافٍ عليا جزئيا أو كليا في عموم فرنسا.

ووفقا لتقارير صحفية ستحقق هذه السلطات في تسجيل نحو 20 حالة ولادة لأطفال دون أيد أو أذرع أو أصابع خلال الفترة الممتدة بين العامين 2000 و2014 في 3 مناطق هي إقليم “آين” التابع لمنطقة رون ألب شرقي البلاد القريبة من الحدود مع سويسرا، ومنطقة بريتاني في الشمال الغربي، وإقليم لوار الأطلسي الواقع على الساحل الغربي لفرنسا.

وأثار تسجيل حالات العيوب الخلقية لدى هؤلاء الأطفال قلقا لدى مسؤولي الصحة العامة في فرنسا لأنها قد تكون ناجمة عن تلوث الغذاء أو الماء أو الهواء بمبيدات الحشرات.

من جانبها توقعت وزيرة الصحة لفرنسية “أنييس بوزين” نشر النتائج الأولية للتحقيق الذي سيكون معقدا بحسبها في يناير المقبل.

يشار إلى أن السلطات الفرنسية كانت قد شرعت سابقا بالتحقيق في 12 حالة ولادة مشوهة، لتغلق الملف بعد عجزها عن كشف الأسباب، غيرَ أنها قررت استئنافه على مستوى الدولة بعد تسجيل 11 حالة جديدة.

وأعادت هذه القضية إلى ذاكرة الفرنسيين فضيحة عقار “الثاليدوميد” الذي استخدمته النساء الحوامل في الخمسينيات وأوائل الستينيات ضد الغثيان الصباحي وكمنوّم، دون معرفتهن بأنّه يسبّب تشوهات خلقية.

وتراوح عدد ضحايا الثاليدوميد” بين 8 آلاف و12 ألفا، ولدوا بين العامين 1956 و1962 في شتى أنحاء العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى