الرياضة العالمية

“فرعون ليفربول” يقهر “الملكي” و “البرشا”

218TV| خاص

لم يُوفّر البيان المقتضب الذي نشره نادي ليفربول الإنجليزي على موقعه الرسمي الإلكتروني في وقت مبكر اليوم الإثين أي “معطيات رقمية” بخصوص قيمة التعاقد “طويل الأمد” الذي أبرمه مع اللاعب المصري المحترف في صفوفه محمد صلاح، والذي صعد نجمه كثيرا منذ بداية العام الحالي، لكن إعلان النادي الإنجليزي حسم الجدل بشأن تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للمحترف صلاح تحدث فيها على نحو غامض عن “ضرورة التغيير” سرعان ما فُهِمت على أنها تلميح بقرب مغادرته لتجربة ليفربول.

وتحدثت وسائل إعلام بريطانية بأن صلاح قد يكون نال “رقماً فلكياً” قد يجعل منه في السنوات القليلة المقبلة “أغلى لاعب”، وأن سعره قد يتجاوز ال230 مليون دولار في السنوات المقبلة، في تلميح بأن رغبة أندية أسبانية في مقدمتها برشلونة وريال مدريد يجب أن تتخطى مستقبلا هذا السعر، إذا ما قرر النادي الإنجليزي بدراسة العروض المُقدّمة لبيع اللاعب، علما أن الصحف البريطانية قالت إن مدة العقد ربما تجاوزت الأعوام الأربع، إذ من المرجح أن تكون نهاية العقد الجديد مع أواخر عام 2022.

ولم تُفْصِح صحف بريطانية، أو مصادر نادي ليفربول ما إذا كان فسخ محمد صلاح لتعاقده مستقبلاً يتطلب منه أن يدفع شرطاً جزائياً ضخماً أم لا، أم أن المقابل المادي للفسخ هو من النوع العادي، فيما لا تزال “تفاصيل كثيرة” تخص التعاقد الجديد بين ليفربول وصلاح “طي الكتمان”، وسط انطباعات بأن التعاقد الجديد وجّه ضربة قوية لخطط أندية عالمية عدة ضم صلاح في موسم الانتقالات الذي سيبدأ في غضون أسابيع قليلة بعد نهاية منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة