اهم الاخباركتَـــــاب الموقع

“فرسان المتوسط”.. أسئلة مُلحّة بلا إجابة

218TV.netخاص
آزاد عبد الباسط

يتساءل ليبيون داخل وخارج ليبيا عن الحال الذي وصل إليه المنتخب الوطني لكرة القدم من أزمات مالية، وتخبط إداري، ومعسكرات ملغاة، إلى جانب انسحاب اللاعبين، وسط قناعة ليبية أن هذا المنتخب نفسه هو الذي كان يجمعنا رغم اختلاف الانتماء، إذ أن ليلة الأول من فبراير لا تُنْسى حين خرج الليبيون في كل المدن احتفالا ببطل الشان.

أتذكر ذلك اليوم جيدا بداية الاستقبال كانت في العصية، وتحديدا في مطار بنينة يومها لم يستطع اللاعبون النزول من الطائرة من كثرة الازدحام، وبعد ساعات توجهوا إلى ملعب بنغازي، وبمجرد رؤية المشهد ستعتقد أنهم مجتمعون في ساحة، وليس ملعب لأن أرضيته غُطّيت بالكامل بالجماهير العاشقة للفرسان.

المشهد في طرابلس هو ذاته شوارع مغلقة من مطار معتيقة إلى ميدان الشهداء، وأبطال يُحْملون فوق الرؤوس، لأنهم أهدوا لليبيا أول لقب قاري، فأنا أحمد الله أنني عاصرت هذا الجيل، وعشت فرحة التتويج، وسيكون موقع “يوتيوب” كفيلا باستذكار هذه الفرحة، كلما احتجت إلى ذلك.

ولكن ما الذي يحدث حاليا؟.
و ما الذي فعله اتحاد كرة القدم السابق والحالي بأحلامنا؟.
ولماذا عُشّاق الرياضة دائما يأتون في آخر اهتماماتهم.
فالواقع أن أسئلة عديدة تدور في الخاطر، وهي أسئلة ملحة لا تتوقف.
لماذا لا يوجد دعم مادي للمنتخب؟.
لماذا لا توجد روزنامة واضحة؟.
لماذا لا تُتّخد عقوبات صارمة ضد اللاعبين المتقاعسين؟.
وهل ستتبدل الأحوال في حال عودة الدوري وانتظامه؟ كل هذه الاسئلة لابد من إجابتها حتى نتمكن من رؤية منتخب قوي ينافس بكل شراسة في القارة السمراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق