العالم

فرار جماعي للمدنيين من معارك جنوب سوريا

فر ما يزيد عن 120 ألف شخص فروا من ديارهم بجنوب غرب سوريا منذ بدء الهجوم الذي شنته القوات الحكومية لاستعادة السيطرة على المنطقة الحدودية الواقعة قرب الأردن وهضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وبحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان، فر عشرات الآلاف من مناطق القتال وتجمعوا بالقرب من الحدود الأردنية، فيما فر آخرون نحو هضبة الجولان.

ومن جانبه، قال مدير المرصد السوري، رامي عبد الرحمن، في تصريح لوكالة رويترز، أن آلاف المواطنين غادروا الجزء الشرقي من محافظة درعا هرباً من الهجمات التي شنتها القوات الحكومة بالمنطقة، مُشيراً إلى أن بعضهم توجه إلى المنطاق التي تُسيطر عليها الحكومة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة