حياة

فتاة تلقى حتفها حرقاً على يد طليقها خلال بث مباشر

أثارت وفاة الفتاة الصينية لامو التي تملك مئات الآلاف من المتابعين على تطبيق دوين الصيني المشابه لتطبيق تيك توك غضباً كبيراً في الصين والعالم.

حيث توفيت الشابة مطلع أكتوبر الجاري متأثرةً بالحروق التي أصيبت بها في منتصف سبتمبر الماضي بعدما اقتحم طليقها منزلها أثناء قيامها ببث مباشر وقام بسكب البنزين عليها وأضرم النار فيها.

ووصلت النجمة الشهيرة إلى إحدى مستشفيات مقاطعة سيشوان الصينية مصابة بحروق من الدرجة الأولى في 90% من جسدها.

وأثارت الحادثة التي لم تظهر على البث المباشر لتوقفه مع دخول الزوج السابق لمنزل لامو جدلاً كبيراً على الإنترنت، وسلطت الضوء على العنف الذي تتعرض له النساء في الصين.

واستخدم أكثر من 70 مليون شخص على موقع التواصل الاجتماعي ويبو وسم لامو، وطالبوا بمحاكمة القاتل ووضع حد للعنف ضد النساء.

يذكر أن طليق لامو يملك سوابق في حوادث العنف المنزلي، وقام سابقاً بضربها ومهاجمتها عدة مرات.

زر الذهاب إلى الأعلى