اقتصاد

فاينانشال تايمز: أردوغان يدفع الليرة إلى الهاوية

قالت صحيفة “فاينانشال تايمز” إنّ قيمة الليرة التركية تمرّ بمرحلة سقوط حر، بعد أن انخفضت أمس الجمعة إلى أسوأ معدلاتها على الإطلاق، وتصدّر أداؤها الترتيب الأول كأسوأ عملة في الأسواق لعام 2018.

وأوضحت الصحيفة أنّ انحدار الليرة التركية بشكل متواصل خلال هذا العام يُهدد القطاع المصرفي في البلاد بالانهيار.

وبحسب الصحيفة، فإن النتائج الاقتصادية لانهيار الليرة التركية لن تتحملها تركيا بمُفردها، بل سيدفع الاقتصاد الآسيوي والأوروبي ثمن جزء منها نظراً لتأثر أسعار الأسهم والمصارف المُرتبطة بالديون التركية، إضافة إلى تأثير ذلك على الأسواق الناشئة في شتى بقاع العالم.

وحول تعامل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع هذه الأزمة، أشارت “فاينانشال تايمز” إلى أن تعامله مع الأزمة زاد من توتر الأسواق المالية.

وقالت الصحيفة إن أردوغان انشغل بـ”التضرّع إلى الله من خلال الخطب التي وجهها إلى شعبه” بدل البحث عن حلول عملية من شأنها تهدئة الأوضاع وإخراج عملة بلاده من هذا المأزق، الذي وصفه بـ”الحرب الاقتصادية على بلاده”، داعياً المواطنين لتحويل كل ما يمتلكونه من ذهب ودولار إلى الليرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة