أخبار ليبيااهم الاخبار

غياب تجهيزات المطافئ ينذر بكارثة وشيكة

يواصل رجال الإطفاء في مدينة ترهونة الأعمال المنوطة بهم للسيطرة على الحرائق التي تكثر في فصل الصيف رغم قلة الإمكانات وامتلاكهم لسيارة إطفاء واحدة.

وقد اندلعت النيران في الأيام الماضية في جانب من المزارع الواقعة بين مدينة ترهونة ومنطقة الخضرا، وسيطر رجال الإطفاء على هذا الحريق الذي تسبب به إشعال النار في نفايات على قارعة الطريق والتي امتدت إلى طرف إحدى المزارع، وتمكن رجال هيئة السلامة الوطنية من إخماده بعد جهد مضاعف وساعات أطول من العمل والتعب نظراً لنقص الإمكانات والدعم من الجهات المختصة.

 ومن جهة أخرى فقد أرجع خبراء هيئة السلامة كثرة الحرائق في الصيف إلى عدم توعية الناس بالمخاطر المحدقة بهم جراء عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع حدوث الحرائق التي يتزايد خطرها بالتزامن مع الجفاف الذي يحدث للنباتات جراء ارتفاع درجات الحرارة، مشيرين إلى أن العديد  من المواطنين يقومون بإشعال النيران على طول الطريق المستخدمة للاستراحة والتنزه دون أن يتخذوا الاحتياطات اللازمة لمنع انتشارها كما أن بعضهم لا يحرص على إطفاء النار قبل مغادرته.  

وتستمر معاناة فرع هيئة السلامة الوطنية ترهونة الذي ينقصه الكثير من الإمكانات للسيطرة على حرائق أكبر قد تحدث في ظل ارتفاع درجات الحرارة وإهمال وعدم وعي بعض المواطنين والذي يفاقمه النقص الحاد في المعدات ومستلزمات إخماد الحرائق والآليات علاوةً على انقطاع وقود السيارات وانقطاع التيار الكهربائي مما يؤثر على عملهم المفاجئ دائماً والذي يتطلب سرعة الوصول والسيطرة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق