مقالات مختارة

غوقة في رثاء الجهمي

عبد الحفيظ غوقة

تحل اليوم الذكرى السنوية التاسعة لرحيل المناضل الوطني ومعارض الداخل الأبرز والأشجع المهندس فتحي الجهمي ، من عارض القذافي ونظامه من داخل منظومته حيث وقف داخل المؤتمر الشعبي المنشية ببن عاشور بمدينة طرابلس حيث كان يقيم وطالب تحت بند ماذا يريد الليبيون بإلغاء الكتاب الأخضر الذي تم فرضه علي الليبيين ودمّر حياتهم.

وأثبت بذلك الموقف عدم صحة ما كان يدعيه القذافي من أنه لا يعترف بمعارضة الخارج وأن من يريد أن يعارض نظامه يكون له ذلك داخل المؤتمرات الشعبية حتى وإن طالب بعودة النظام الملكي ، حيث جرى اعتقاله مباشرة من داخل المؤتمر وزج به في السجن وأمام ضغوط المنظمات الدولية المطالبة بالإفراج عنه قُدم إلي محكمة الشعب التي قضت بسجنه خمسة أعوام وتم تعديل الحكم استئنافا إلي السجن عاما ونصف حيث خرج من السجن لقضائه تلك المدة.

ليستمر في معارضته ومطالبته فتم الهجوم علي بيته واقتياده مجددا إلى السجن الذي قضى به بقية أيامه دون مراعاة لحالته الصحية التي ساءت وتفاقمت داخل المعتقل ومع استمرار المناشدات الدولية بالإفراج عنه والتي لم تتوقف وعندما تأكد النظام من دنو أجله طار به في محاولة للإيحاء بأنه حريص علي حياته إلى المملكة الأردنية ليفارق الحياة في اليوم التالي لوصوله إليها وليعود إلى ارض الوطن جثة هامدة بتاريخ 2009/5/21 ، وليوارى جثمانه الثرى بمدينته بنغازي ، رحم الله شهيد كلمة الحق والموقف الوطني الشجاع واسكنه فسيح الجنان .

المصدر: صفحة الكاتب على فيسبوك

المصدر
صفحة الكاتب على فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق