العالم

غوتيريش يدعو لاتخاذ خطوات حاسمة لمواجهة التغير المناخي

218 | تقرير

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في افتتاح المؤتمر 25 للمناخ في العاصمة الإسبانية بمدريد زعماء العالم إلى اتخاذ خطوات ملموسة لمكافحة تغير المناخ، محذرا من حجم أزمة المناخ التي تعصف بالعالم، ومن المنتظر أن تمارس المنظمة ضغوطا على الزعماء خلال المؤتمر الذي سيستمر حتى 13 من ديسمبر الجاري، للحد من ارتفاع درجات الحرارة، إذ يرى باحثون أن التعهدات الحالية أقل من التحركات اللازمة لتفادي العواقب الكارثية للاحتباس الحراري، ومنها ارتفاع مستوى البحار وموجات الجفاف والعواصف.

وقال غوتيريش في كلمته “علينا الاختيار بين “الأمل” بالعيش في عالم أفضل من خلال التحرك، أو “الاستسلام” في وقت تقترب فيه البشرية من “نقطة اللاعودة” في معاناتها من تبعات التغير المناخي” في تحذير شديد اللهجة على فداحة الموقف، وسط تراكم التقارير العلمية المثيرة للقلق، على خلفية العديد من الكوارث الطبيعية التي حلت خلال العام المنصرم، من الحرائق المستعرة في غابات الأمازون، وحرائق أستراليا، وصولا إلى الأعاصير المدمرة التي ضربت مناطق استوائية.

وحظي المؤتمر بمشاركة ممثلين عن 200 دولة موقعة على اتفاقية باريس، بينهم نحو 40 رئيس دولة وحكومة، دعاهم غوتيريش في خطابه لأن يسلكوا طريق الأمل، طريق الحل بأن يبقى الوقود الأحفوري حيث يجب أن يكون: في التربة، وصولا إلى وقف “الإدمان على الفحم” حسب تعبيره، كما ذكر بالوعود التي قدمتها الدول في مؤتمر باريس للمناخ عام 2015 باتخاذ إجراءات جذرية وعاجلة، والاستماع إلى الحشود التي تطالب بالتغيير وتفعيل الإرادة السياسية لتنفيذ ذلك، لأن إهماله بمثابة خيانة للبشرية كلها ولجميع الأجيال القادمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق