أخبار ليبيا

غوتيريش: التدخل الأجنبي في ليبيا “غير مقبول”

قال الأمين العام للأمم المتحدة، “أنطونيو غوتيريش” إنه من غير المقبول قيام دول بالانتهاك العلني وتحدي قرارات الشرعية الدولية لحظر السلاح إلى ليبيا، موضحا أنها تحولت إلى ورم يزعزع المنطقة بأسرها.

ووصف غوتيريش التدخلات الأجنبية في ليبيا بـ”غير المقبولة” وجاءت تصريحاته خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي تناول الأوضاع في المتوسط، وتركز بشكل أكبر حول ليبيا.

وتأتي تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، في وقت ينعدم فيه الاستقرار وتكثر الصراعات في مناطق عدة من أفريقيا لاسيما الساحل، مشيرا إلى وجود شبكة من الإرهابيين، تمتد من الساحل إلى تشاد ومالي وبعض البؤر في موزمبيق.

وأضاف غوتيريش أن تحقيق الانتصار في المعركة ضد الإرهاب في الساحل، لن يكون إلا بتحقيق السلام في ليبيا، مؤكدا أنه شرط مطلق من أجل التوصل إلى السلام والاستقرار في جانب كبير من القارة الإفريقية، وعامل مهم لإحلال الاستقرار في شمال أفريقيا.

ولفت غوتيريش إلى أنه من الجوهري التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، وبضرورة العمل على عقد حوار في البلاد من أجل التوصل إلى حل سياسي، بعد وقف القتال.

وتوافقت الكلمة الأممية مع تصريحات كونتي الذي شدد بدوره على أن نجاح الحرب ضد الإرهاب في منطقة الساحل لن يتم قبل إحلال السلام والاستقرار في ليبيا

يذكر أن منطقة الساحل القاحلة على الحافة الجنوبية من الصحراء الكبرى، تشهد مستويات غير مسبوقة من العنف منذ عام 2015، حيث تسعى الجماعات المسلحة إلى توسيع نفوذها عبر غرب إفريقيا.

يشار إلى أنه من المقرر أن تستضيف فرنسا في يناير المقبل القمة المؤجلة لدول الساحل الأفريقي الخمس لتدارس الأوضاع الأمنية، بعد أن وجدت فيها التنظيمات المتطرفة ملاذا آمنا وباتت تزحف نحو عواصم هذه الدول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق