العالم

غوايدو: “أنا رئيس فنزويلا”.. ومادورو يرد

شهدت فنزويلا “يوما ساخنا” وتصاعدا مُفاجئا بدأ حين أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، وتبعه إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعترافه بخطوة غوايدو ودعا الدول الغربية إلى الاعتراف به.

بدوره، أعلن الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية لويس ألماغرو تأييده لإعلان غوايدو، مؤكدا اعتراف المنظمة به كرئيس مؤقت لفنزويلا.

ومع تسارع التطورات، خرجت مظاهرات معارضة وأخرى مؤيدة لنيكولاس مادورو في عدة مدن، وبثت وسائل إعلام مشاهد مباشرة تظهر اندلاع أعمال شغب وتدخل الشرطة لفض المتظاهرين.

وفاجأ مادورو المتابعين للمشهد الفنزويلي، وخرج بخطاب أمام مؤيديه خارج القصر الرئاسي في كراكاس، معلنا قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة.

وأمهل مادورو الذي أطل من شرفة القصر، الدبلوماسيين الأميركيين 72 ساعة لمغادرة البلاد، وقال مخاطبا مؤيديه “نحن الأغلبية ونحن شعب هوغو تشافيز”، متهما المعارضة في بلاده بمحاولة الانقلاب عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى