أخبار ليبيااهم الاخبار

غموض يُحيط بتفاصيل الملتقى الجامع

قال عضو المجلس الأعلى للدولة إدريس بوفايد إن الملتقى الوطني الجامع الذي سيعقد مطلع العام الجاري لن ينشأ عنه جسم جديد يضاف إلى الأجسام الحالية، متمنيا في أن يكون الملتقى حال انعقاده جسر عبور إلى مرحلة دائمة مستقرة وأن يخرج بالبلاد من المأزق.

وذكر بوفايد لبرنامج “LIVE” على قناة “218NEWS”، الأربعاء، أن مجموعة من المواضيع ما تزال غامضة إلى الآن من بينها هوية المشاركين وصفاتهم وعددهم، متسائلاً في الوقت ذاته عن جدية الإعداد لهذا الملتقى.

وتأسف بوفايد مما تقوم به البعثة الأممية للدعم في ليبيا واستحواذها على كل ما يتعلق بالملتقى الجامع قائلاً إن المشاورات المتعلقة بهذا الملتقى تتم وتسري في إطار ضيق.

وختم بوفايد حديثه حول دور البعثة الأممية في هذا الملتقى، حيث أكد أنه دور فاعل وقيادي وليس داعما كما هو في صلب اختصاصاتها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق