الرياضة العالمية

“غلالة رونالدو”.. هل تأتي بميسي إلى “اليوفي”؟

218TV|خاص

التقارير والتقديرات التي ظهرت في الأشهر الأخيرة،  تشيرُ كلّها إلى أن إدارة نادي يوفنتوس الإيطالي وضعت خطّة لأن يصبح النادي “رقماً عالمياً صعباً”، من حيث الأداء والحضور، وأيضا الإيرادات المالية، وأنَّ الخطّة بدأت بإتمام صفقة انتقال اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، من نادي ريال مدريد الإسباني إلى معقل “السيدة العجوز”، بصفقة خضعت لتشكيكٍ وتحذير واسعَيْن، إذ وصلت إلى نحو مئة مليون يورو، وهو رقم بدا كبيراً على قدرة “اليوفي”، وسط تلميحات بأنَّ “الدون” يمكن أن يكون “الدجاجة التي تبيض ذهباً” ليوفنتوس.

يوم الأحد الماضي تجاوزت القيمة السوقية للنادي الإيطالي أكثر من مليار دولار، في ظل تقارير تقول إن انتقال رونالدو هو سبب هذه القفزة، إلى جانب “الأهداف الطموحة” لليوفي خلال المرحلة المقبلة، خصوصا وأن تقارير تتحدث حتى الآن عن أن “الغلالة رقم 7″ قد أمّنت دخلا ل”السيدة العجوز” تجاوز العشرة ملايين يورو، ما يعني أن رونالدو قد أعاد ل”اليوفينيين” نحو 10% مما دفعوه لاستقدامه، لكن هنالك “سيناريو تخيلي” تحت عنوان: ماذا لو حضر ليونيل ميسي أيضا إلى معقل “السيدة العجوز” في تورينو؟.

نظرياً لا شيء يمنع صفقة من هذا النوع، خصوصا أنّه يُعْتقد، على نطاق واسع، أنَّ نادي برشلونة الإسباني سيكون مهتما بالانفتاح على عروض بيع ميسي، مع تقدّمه في السن، وتَراجُعِ مستواه ِتدريجياً، وأنَّ يوفنتوس سيكونُ مستعداً لشراءِ ميسي، ليكون أول نادٍ يظفر بخدمات “الثنائية الضاربة”، التي شغلت العالم منذ عام 2009، في ظلّ آراء تقول إنَّ ميسي أو رونالدو،  لن يقبلَ أن يلعب بجوار الآخر.

وفق السيناريو التخيّلي فإنَّ تأمين اليوفي لمبلغ التعاقد مع ميسي في غضون العامين المقبلين، لن يكون مستحيلاً، إذ يستطيع اليوفي أن يبيع خمسة لاعبين، إضافة إلى الاستفادة من “العائدات المادية” لـ”غلالة الدون” في الأشهر المقبلة، للدخول إلى الصفقة، التي ستشكل – إن حصلت- “مفاجأة عالميّة من العيار الثقيل”..

هل سيشهد العالم يوما ما “قُطبَي المستطيلات الخضر”، وهما يرتديان “الغلالة نفسها” التي ستدرّ ذهبا على اليوفينيين؟.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة