أخبار ليبيااهم الاخبار

غسان سلامة ضحية جديدة لـ”التزوير”

طالت محاولات اختراق الحسابات وبث أخبار مزيفة، المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، حيث أشار في “تغريدة” إلى وجود محاولات لاختراق حسابه في موقع “تويتر”، محذرا من تلقي رسائل كاذبة باسمه، مطالبا متابعيه بحذفها دون فتحها.

وقال سلامة في تغريدة أخرى “كل الرسائل المباشرة التي قد تصلكم باسمي منذ صباح هذا اليوم مزورة. اعتذر لإزعاجكم وأرجو منكم حذفها دون فتحها حتى ترغم هذه العصابة المارقة عن وقف شر أفعالها”.

وتنتشر كل فترة ظاهرة “تزوير” البيانات والوثائق والتصريحات في ليبيا، ويُنقل بعضها على لسان شخصيات سياسية أو عسكرية لتربك المشهد أكثر، فيما تكمن الصعوبة بنفي صحة المنشورات المزورة التي تكون قد أحدثت أثرها المطلوب.

وتنادي جميع الجهات الرسمية دوما بتوخي الحيطة والحذر في التعامل مع البيانات، وتطالب وسائل الإعلام والمواطنين بالرجوع إلى الصفحات الموثقة والمعتمدة بشكل موثوف لاستقاء المعلومة الصحيحة.

وتتعمق أزمة “الجرائم الإلكترونية” في ليبيا بظل غياب نصوص قانونية فاعلة تضع حدا للظاهرة، وتحد من التلاعب في الرأي العام واغتيال الشخصيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى