أخبار ليبيااهم الاخبار

غارة على مُسلحين يُشتبه بتبعيتهم للجضران

كشفت مصادر لـ218 عن قصف جوي مجهول المصدر استهدف مجموعات مُسلحة تتمركز قرب قلعة السدادة الواقعة في منطقة السدادة شمال شرق مدينة بني وليد، ويُشتبه بتبعيتها للمدعو إبراهيم الجضران.

وبحسب المصادر، فقد أسفرت الغارة الجوية عن مقتل وإصابة عدد من أفراد هذه المجموعات، فيما لم يتم كشف تفاصيل أعداد القتلى أو حالة الجرحى حتى الآن.

وكانت غرفة عمليات سرت الكبرى قد أعلنت حالة الاستنفار بمنطقة الهلال النفطي، في الـ12 من ديسمبر الجاري، بعد رصد تحركات لمجموعات مجهولة يُرجّح بأنها تتبع الجضران.

وأفادت أنباء سابقة، بأن إبراهيم الجضران يُجهز لحشد قوة مُسلحة لمُهاجمة الهلال النفطي، وأن عناصره تتحرك على مسالك ومسارات تستخدمها الجماعات الإرهابية التي تتبع داعش للتنقل.

ورجّحت تحذيرات دولية أن الجضران يقوم بتحشيد عناصر مجموعته المُسلحة لاستعادة مناطق فقدها خلال العامين الماضيين.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر قراراً رسميا في الـ12 من سبتمبر الجاري بفرض عقوبات على الجضران الذي وصفه بـ”قائد ميليشيا مُسلحة”، وإدراجه في قائمة العقوبات للأشخاص المحظورين من السفر وتجميد ممتلكاته، حسب القرارين 1970 و1973 لعام 2011.

يُشار إلى أن آخر تحركات إبراهيم الجضران حول منطقة الهلال النفطي كانت منتصف أغسطس الماضي، ودفعت هذه التحركات حينها القيادة العامة للجيش الوطني للإبقاء على حالة التأهب القصوى في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى