تكنولوجيا

عيون “عمالقة التكنولوجيا” تتجه نحو السعودية

بدأت السعودية مؤخرا في دراسة عروض استثمار من المتوقّع أن ترى النور قريبا، وتتعلق هذه العروض باستشمار شركتي “آبل” و”أمازون” المتخصصتين في التكنولوجيا داخل المملكة.

وبحال اتفقت السعودية مع الشركتين على توقيع العقود، فإنها ستمنح الدولة الخليجية مكانة لم تعهدها في قطاع التكنولوجيا الذي سيشهد ثورة في حال اتخذت الشركتان من السعودية مكانا لاستثماراتهما الضخمة.

ومن جهتها، تدرس شركة “آبل” الأمريكية مع الهيئة العامة للاستثمار إمكانيات التعاون وتطبيق خطط استثمارات داخلية للشركة التي تفتقد للوجود المُباشر بالسعودية، وتبيع منتجاتها بمراكز التوزيع بالمملكة عن طريق أطراف ثالثة، وتأتي منتجاتها بالمرتبة الثانية ضمن أكثر مبيعات للهواتف الذكية في السعودية.

ومن المُتوقّع أن تحتضن السعودية أول مركز رئيسي تابع لـ”آبل” خلال الربع الأول من عام 2019، بعد منحها الترخيص من قبل الهيئة العامة للاستثمار.

وبشان أكبر شركات التجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية بالعالم، “أمازون”، فما تزال مناقشاتها مع الطرف السعودي في البدايات، لكن نجاحها وانتشار متاجر التجزئة الخاصة بها داخل السعودية يعني أن خطط الإصلاح التي تهدف إليها المملكة نجحت في الإستحواذ على أهم الاستثمارات الأجنبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة