أخبار ليبياحياة

“عين علي”.. تاريخ عادت له الحياة

تعتبر “عين علي” من مناطق الجذب السياحي في مدينة سيناون التي تعد مأوى ومنطقة راحة للمسافرين بحكم موقعها الذي يتوسط طريق القواقل القادمة إلى مدينة غدامس.

وتم تقسيم مياه هذه العين الطبيعية على ثلاث قبائل، ولمدة 9 أيام تتبادل الري بطريقة منتظمة وعادلة، حيث روت جميع المزارع الموجودة حولها فجادت البساتين بالتمور والزيتون والفواكه.

لكن العين العريقة أهملت لفترات طويلة فزحفت عليها الرمال وأخفت ملامحها، وطمست تاريخا شهدته من بطولات وتضحيات ضد المستعمر الإيطالي.

وبسواعد بعض الخيريين والمتطوعين من شباب وأهالي واحة سيناون، تمت صيانة العين وترميمها بالمجهودات الذاتية وعادت لها الحياة من جديد لتصبح متنفسا ووجهة الزوار والسائحين للواحة.

ومع ذلك تحتاج “عين علي” لاهتمام واستثمار أكثر ليشع بريقها ويقصدها الزوار من كل حدب وصوب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة