الرياضة العالمية

عنف مشجعي روما.. اعتقالات وإصابات خطيرة 

(رويترز) – استشاط غيمس بالوتا رئيس نادي روما غضبا بسبب “الغباء المثير للاشمئزاز” لعنف المشجعين قبل مواجهة ليفربول في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم والذي أسفر عن نقل رجل في حالة حرجة إلى المستشفى.

واعتقلت شرطة مرسيسايد في ليفربول رجلين من روما للاشتباه في ارتكاب أعمال عنف قبل مباراة ليفربول في استاد الثلاثاء الماضي.

وتعرض رجل أيرلندي من مشجعي ليفربول اسمه شون كوكس ويبلغ عمره 53 عاما لإصابة خطيرة في الرأس.

وقال بالوتا لموقع روما على الإنترنت “لا أريد الحديث على الإطلاق عن المباراة التي أقيمت في ليفربول. ما أريد قوله عنها إن مثل هذه المباريات تكون مهمة جدا لكنها ليست حياة أو موت”.

وأضاف “ما يحدث الآن لشون كوكس في ليفربول حياة أو موت وهذا يؤثر على عائلته. لا أريد الحديث بأي شكل عن نتيجة المباراة”.

وقال بالوتا إن الاعتداء على كوكس “من الغباء المثير للاشمئزاز وكل دعواتي له ولعائلته.. 99.9% من مشجعي روما رائعون”.

وفاز ليفربول ذهابا 5-2 وستقام مباراة الإياب في روما يوم الثلاثاء المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق