اقتصاد

عملة فنزويلا تتخلى عن 3 أصفار

(رويترز) – أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بتغيير الوحدة النقدية للعملة المحلية المتداعية البوليفار من خلال حذف 3 أصفار من قيمتها وسط تضخم مفرط وأزمة اقتصادية تشهدها البلاد.

وقال مادورو إن الإجراء سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الرابع من يونيو وإنه لن يكون له أي أثر على قيمة البوليفار.

ويظهر الإجراء انهيار البوليفار الذي هبط 99.99% مقابل الدولار في السوق السوداء منذ أن جاء مادورو إلى السلطة في أبريل عام 2013.

لكن مادورو (55 عاما) قدم الإجراء على أنه تطور إيجابي يهدف إلى حماية فنزويلا من المضاربين في سوق العملات ومن “حرب تجارية” تقودها الولايات المتحدة ضد البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وبينما يبدو الإجراء رفعا لقيمة العملة، يعتبره الاقتصاديون تغييرا للوحدة النقدية للعملة إذ لن تغير البلاد سعر الصرف الرسمي.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

ولن يكون الفنزويليون بحاجة لاستبدال العملات التي بحوزتهم الآن، لكن جميع العملات الجديدة التي ستُطبع ستكون بالوحدة النقدية الجديدة.

وقال مادورو الذي كانت حكومته هدفا لعقوبات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا بسبب اتهامات بانتهاك الديمقراطية والحقوق إن “فنزويلا وقعت ضحية لحرب اقتصادية ضارية”.

أعلن مادورو عن الإجراء خلال مناسبة بثها التلفزيون على الهواء مباشرة.

كانت حكومة فنزويلا غيرت الوحدة النقدية لعملتها بشكل مماثل من خلال حذف 3 أصفار قبل عشر سنوات.

وارتفعت الأسعار في فنزويلا 6000 و147% في 12 شهرا حتى فبراير وفقا لتقديرات الجمعية الوطنية التي تقودها المعارضة، وهو رقم يتماشى إلى حد كبير مع الأرقام التي قدرها خبراء اقتصاد مستقلون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة