أخبار ليبيا

عمداء بلديات لـ218: حملنا هم “الوطن والمواطن” في شحات

218TV | خاص

قال عميد بلدية زوارة، حافظ بن ساسي، إن عمداء بلديات ليبيا تنادوا في شحات لإصدار بيان سيكون عاملا مساعدا لحل المشكلة الليبية، متمنيا من المسؤولين النظر بعين الاعتبار للبيان والملتقى.

واجتمع في ملتقى شحات أكثر من مائة عميد بلدية من مختلف مناطق ليبيا، بعد لقاء سابق في الحمامات التونسية ضم أكثر من 90 عميدا.

وأضاف بن ساسي، في مُداخلة مع برنامج “البلاد” على قناة “218 نيوز”، الثلاثاء، إن الملتقى عُقد في مدينة ليبية دون مساعدة من أي طرف خارجي، وكان الهم الوحيد الوطن والمواطن، مؤكدا أن البلديات سيكون بيدها الحل لو واصل المسؤولون السياسيون انقسامهم وفشلهم.

ولفت بن ساسي إلى أن السياسيين لم يجدوا حلا لمشاكل المواطن، والمشهد السياسي هو العائق أمام البلديات لحل المشاكل، وعند توحيد أجسام الدولة ستتم حلحلة مشاكل المواطن لتتحسن ظروف المواطن وهذا ما سعى اليه الملتقى، مؤكدا أن البلديات ليس لديها أية أجندة سوى مصلحة المواطن لتكون ورقة ضغط على السياسيين، وأن عقد الاجتماع في ليبيا جاء كدلالة على الابتعاد عن الأجندة الخارجية.

وأشار إلى انه سيكون هناك تواصل مع البعثة الأممية والبرلمان ومجلس الدولة لايصال رسالة الملتقى، وبحال وجدنا تجاوبا للمساعدة في حل المختنقات سنتجه إلى توحيد الحكومة الليبية.

من جهته، قال عميد بلدية طرابلس المركز، عبدالرؤوف بيت المال، إن اجتماع البلديات داخل ليبيا هو بداية المصالحة الوطنية الليبية الحقيقية، مؤكدا محاولة خلق مثال يُحتذى به بأن ليبيا واحدة بعيدا عن المحاصصة والجهوية.

وأضاف بيت المال، لـ”البلاد، أن الهدف الأساسي للملتقى هو الاجتماع داخل البلاد لدرجة أننا لم نضع محاور رئيسية، وابتعد المجتمعون عن كل أنواع المحاصصة والجهوية، واتفقوا على الكفاءة والقدرة في تشكيل اللجان.

بدوره، بين عميد بلدية بنت بية علي عبدالقادر، أن الملتقى جاء بناء على ما يعانيه المواطن الليبي وما تعانيه البلديات، حيث أكد المجتمعون على وحدة التراب الليبي والمصالحة بين جميع الأطراف وتوحيد الأطراف السياسية لتخرج البلاد إلى بر الآمان.

وأشار عبدالقادر إلى أن الجنوب الليبي يعاني من أبسط الحقوق الإنسانية والخدمات الضرورية، لافتا إلى أنه لابد من الضغط على المبعوث الأممي للتسريع من توحيد الحكومات الليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى