العالم

على وقع المظاهرات.. ترامب يصف المحتجين بـ”المستبدين”

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمحاولة جديدة لتحويل دفة الاحتجاجات التي تعم مختلف المدن الأميركية، لصالح دعايته الانتخابية في سعيه للفوز بولاية رئاسية ثانية ضد منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وتعهد ترامب خلال تجمع انتخابي في أريزونا أمس بمنع من وصفهم بـ”الغوغاء اليساريين” من دفع الولايات المتحدة إلى الفوضى، وركز في تجمع آخر أمام آلاف من الشبان تجمعوا في فينيكس، على موضوع القانون والنظام.

وشهد التجمع الأول لترامب بعد تخفيف إجراءات الحظر بسبب تفشي فيروس كورونا، والذي عقده في تولسا بأوكلاهوما حضورا أقل من أنصار ترامب في دلالة واضحة على مواطن ضعف في حملته، تزامنا مع مؤشرات لاستطلاعات الرأي بتراجع نسبة المؤيدين لانتخابه لولاية جديدة، ونوه ترامب بأن محاولة المتظاهرين إسقاط تمثال الرئيس آندرو جاكسون قرب البيت الأبيض، وكذلك إقامتهم “منطقة مستقلة” في سياتل يجب أن يكونا دافعين لإبقائه في السلطة، لا انتخاب منافسه بايدن.

وانتقد ترامب بشدة سلوك المحتجين، معتبرا أنه سلوك شموليين ومستبدين وأشخاص لا يحبون بلدهم، وليس سلوك حركة سياسية سلمية.

وخارج المكان الذي كان ترامب يتحدث فيه، فرّقت الشرطة بالقوة مئات المحتجين الذين كانوا يُنظمون مسيرة في منطقة لحرية التعبير، كما أعلنت شرطة فينكس المظاهرة تجمعا غير قانوني بعدما بدأ المحتجون بسدّ شارع، واستخدمت قوات الأمن قنابل الصوت لإبعاد المحتجين عن الموقع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى