أخبار ليبيااهم الاخبار

عقيلة: لا حل عسكريا في ليبيا.. والوساطة الروسية مقبولة

أكد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح إنه لا حل عسكريا للأزمة الليبية، معتبراً أن روسيا تُعتبر وسيطاً مقبولاً لحل الأزمة.

وجاء ذلك لدى لقائه اليوم الجمعة في موسكو وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي أكد بدوره على دعمه لوقف إطلاق النار واستئناف الحوار السياسي بين الأطراف الليبية، مشيراً إلى أن مبادرة القاهرة يمكنها أن تكون أساساً ومنطلقاً للمباحثات السياسية.

وقال عقيلة إن “المجتمع الدولي فرض حالة اقتتال واضطراب في ليبيا بسبب منحه الشرعية والاعتراف بجسم غير منتخب”، في إشارة إلى حكومة الوفاق.

وذكّر رئيس مجلس النواب بافتقاد حكومة الوفاق للشرعية التي مُنِحت لها باتفاق الصخيرات، حيث إنها لم تنل بعدُ الثقة من مجلس النواب، فضلاً عن تجاوزها لفترة الولاية المسموح بها التي ينص عليها الاتفاق.

وأعلن وزير الخارجية الروسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع عقيلة أن روسيا اتخذت قراراً باستئناف عمل سفارتها في ليبيا من تونس.

يشار إلى أن عقيلة صالح وصل إلى موسكو الخميس والتقى في وقت سابق مع رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، التي شددت خلال اللقاء على أن الحل الوحيد للأزمة في ليبيا يتأتى عبر المفاوضات بين الأطراف المعنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق