أخبار ليبيااهم الاخبار

عقيلة صالح يكشف أسباب زيارته إلى موسكو

صرّح رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أنه أكد للمسؤولين الروسيين خلال زيارته لموسكو، أن المبادرة المصرية هي الحل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا.

وأشار صالح في مقابلة على قناة “روسيا اليوم”، أن المجلس الرئاسي لا يرغب في الحل السياسي، مضيفا أن المجموعات المسلحة الموالية لهُ، مستفيدة من الفوضى التي تعيشها ليبيا.

وعن زيارته للعاصمة الروسية، أوضح رئيس مجلس النواب، أن الوساطة الروسية مقبولة من الجميع وفاعلة، وأن ليبيا تُعوّل على أهمية دورها لتكون وسيطا في حل الأزمة في ليبيا.

وأضاف المستشار عقيلة صالح، أنه طلب من المسؤولين في روسيا، حثّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، على تحريك عمل البعثة الأممية، حتى تستطيع تنفيذ إعلان القاهرة، وتنفيذ مخرجات برلين، لمقدرتها على إقناع جميع الأطراف.

وأشار عقيلة صالح، خلال المقابلة، أن غرض تحرك الجيش الوطني اتجاه العاصمة، لم يكن لأجل الإستلاء على السلطة، إنما لأجل محاربة المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون.

وكشف رئيس البرلمان، حول اتفاق الصخيرات، بقوله: “من وقّعوا على اتفاق الصخيرات، لم يكونوا مفوضين بالتوقيع، بالمطلق، حتى أعضاء مجلس النواب، كان هناك منع لهم أن يوقعوا على أي اتفاق، قبل العودة إلى مجلس النواب، ووقعوا دون تفويض، ولا أحد من الذين وقعوا على اتفاق الصخيرات، مفوضا عن الشعب الليبي”.

وأوضح عقيلة صالح، أن فائز السراج لم يكن طرفا في حوار، وأتوا به من الخارج، ويريد البقاء في كرسيه كرئيس حكومة فقط، مشيرا في حديثه، أن طرف الحوار، إن وُجد، هو المجلس الأعلى للدولة، وكان يفترض على السراج، بعد رفض حكومته مرتين من قِبل مجلس النواب، أن يغادر الحكومة، ويأتوا برئيس وزراء جديد.

وكشف صالح، أن لديه زيارة خلال يومين، إلى جنيف للقاء نائبة المبعوث الأممي في ليبيا ستيفاني وليامز، لمناقشة المساعي الرامية لتسريع تطبيق إعلان القاهرة.

وعن الموقف الأمريكي في ليبيا، أكد المستشار عقيلة صالح، أن السفير الأمريكي لدى ليبيا، كان مؤيدا لإعلان القاهرة، مشيرا أنه سيلتقي مسؤولين أمريكيين خلال زيارته إلى جنيف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق