حياة

عقوبة غير متوقعة لـ”لصوص البنزينة” في المكسيك. اقرأ لتعرف

218TV|خاص

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقطع فيديو مفزعا لما قالت إنه عقوبة بدأ حُرّاس محطات وقود في مدينة مكسيكية بتطبيقها على من يقومون بسرقة الوقود والبنزين من تلك المحطات لإعادة الاتجار به سراً في ظل أزمة وقود غير مسبوقة تعاني منها المكسيك، إذ يُظْهِر مقطع فيديو حظي بأعداد مشاهدات ضخمة، حال نشره على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم أشخاصا وقد أوثقوا رباط أحد الأشخاص الذي بدا عاجزا عن الحركة، قبل أن يقوموا بكي ظهره بآلة حديدية جرى تسخينها لوقت طويل على النار.

وأثار المقطع رفض جمعيات وهيئات لحقوق الإنسان حول العالم، إذ رفضوا هذا النوع من العقوبات المؤذية للجسد الآدمي، فيما دافعت جماعات بدأت بتطبيق هذه العقوبة على سُرّاق البنزين في إحدى الولايات المكسيكية، بالقول إن هذه العقوبة تأتي لسد الفراغ الذي يُحْدِثه القانون الغائب، والعقوبات غير الرادعة في القانون المكسيكي، وسط مخاوف من أن تشل أزمة الوقود حركة النقل والمواصلات في عموم الولايات المكسيكية في ظل شح الوقود، عدا عن عمليات السرقة والنهب الواسع لهذه المادة، والاتجار السري بها، وتحقيق ثروات غير مشروعة.

يُشار إلى أن موقع قناة (218) لا يمكنه التحقق من صحة الصور ومقاطع الفيديو التي تُنْشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق