العالم

عقوبات أميركية جديدة على الشركات الإيرانية

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض حزمة جديدة من العقوبات تخص شركة “خاتم الأنبياء” القابضة للبتروكيماويات بعد اتهامها بدعم وتمويل الحرس الثوري الإيراني، في محاولة لتجفيف كافة منابع التمويل للحرس.

وزارة الخزانة ذكرت في بيان لها أن وزارة النفط الإيرانية منحت الشركة عدد 10 مشاريع معنية بمجال صناعات النفط والبتروكيماويات بقيمة 22 مليار دولار خلال العام الماضي، أي ما يُساوي 4 أضعاف الميزانية الرسمية للحرس الثوري الإيراني.

وتأتي العقوبات الأميركية الجديدة تعزيزا لمساعي إدارة الرئيس دونالد ترامب من أجل زيادة الضغوط الاقتصادية والعسكرية على إيران بسبب برامجها للأسلحة النووية والصواريخ الباليستية وكذلك لتورطها في الحروب الإقليمية في سوريا واليمن عبر دعمها لحزب الله وجماعة الحوثيين.

يذكر أن التوتر بين الولايات المتحدة وإيران تصاعد منذ أبريل إذ أرسلت واشنطن مقاتلات إلى المنطقة بعد تهديدات إيرانية بالترعض لناقلات النفط في الخليج، وهو ما عزز الشكوك بتورطها في الهجمات التي حصلت على ناقلات سعودية ونرويجية وإماراتية قبالة شواطئ الإمارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق