أخبار ليبيااخترنا لك

مجلس الأمن يحاصر “مجرمين ومهربين” في ليبيا

أصدر مجلس الأمن الدولي الخميس، جملة من العقوبات على 6 شخصيات، بينهم 4 ليبيين، واثنان يحملون الجنسية الإريترية، لدورهم في عمليات التهريب، والاتجار في البشر والهجرة غير القانونية في ليبيا.

والليبيون المشمولون بالعقوبات هم: مصعب أبو قرين، محمد كشلاف، عبد الرحمن الميلادي، وأحمد عمر الدباشي، أما الإريتريان هما (إيرمياس فيرماي، وفيتيوي إسماعيل عبد الرزاق).

وتتلخص العقوبات على الأفراد الستة بتجميد الأصول وحظر السفر وإجراءات أخرى مرتبطة بتهريب النفط بما في ذلك النفط الخام ومنتجات التكرير.

وكانت هولندا، بدعم من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، طلبت من لجنة عقوبات ليبيا في مجلس الأمن، الشهر الماضي، فرض هذه العقوبات، لكن تحفظاً روسياً أجلها لتجد طريقها اليوم إلى الإقرار.

وذكر مجلس الأمن في بيان صحفي أن أحمد الدباشي، من المتوقع أن يكون موجودا في القره بوللي شرق طرابلس، أو في الزاوية، فيما يتواجد محمد كشلاف وعبد الرحمن الميلادي في الزاوية، أما الإريتري إيرمياس جيرماي، فقد كان موجودا في طريق السور بطرابلس وانتقل إلى صبراتة عام 2015 ولم تتوفر عنه معلومات منذ ذلك الحين، فيما ظل مكان كل من مصعب أبو قرين وفيتيوي إسماعيل عبد الرزاق مجهولاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة