حياة

غضب عارم من مزاد “زنزانة مانديلا”

عاد الرئيس الراحل لجنوب أفريقيا نيلسون مانديلا، إلى واجهة وسائل الإعلام مجددا، بعد الجدل الكبير الذي أثارته إحدى المنظمات بعرضها مزادا لقضاء ليلة في زنزانة الزعيم الأفريقي التاريخي.

وقامت منظمة “سي إي أو سليب آوت” في جنوب أفريقيا بعرض مزاد على موقعها الإلكتروني للمبيت في زنزانة على متن جزيرة روبن قضى فيها مانديلا 15 عاما.

ووفق إعلان المنظمة، فإن من يدفع المبلغ الأكبر سينام ليلة في الزنزانة، في حين سيتم استغلال عوائد المزاد لصالح الأشخاص المشردين، وذكرت “أسوشيتد برس” أن المزايدات بدأت بـ250 ألف دولار.

وسرعان ما أثار الإعلان غضبا في وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن توضح متحدثة باسم متحف جزيرة روبن أنه لم يتم الاتفاق على استغلال الزنزانة أو تأجيرها.

ويبدو أن المنظمة استشعرت حجم العضب من المزاد فقامت بحذفه من موقعها الإلكتروني وأعربت عن أسفها لذلك، لكنها قالت إن فعالية جزيرة روبن “تم تأجيلها ولم تلغى”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة