العالم

عشية عيد الاستقلال.. عون يدعو اللبنانيين مجددا للحوار

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون المتظاهرين إلى الحوار، مشيرا إلى أن التأخر بتشكيل الحكومة كان بسبب التناقضات السياسية التي تتطلب مزيدا من المشاورات، بينما وصف المحتجون كلامه بأنه مواعظ تهدف لإلهائهم عن التأخر الحاصل في المشاورات النيابية.

وفور انتهاء خطاب عون عمد المتظاهرون اللبنانيون إلى قطع طرق في مناطق عدة، خصوصا في البقاع وطرابلس،

وعتبر عون أن “التناقضات” السياسية أدت إلى تأخير تشكيل حكومة ترضي تطلعات الشارع المطالب برحيل الطبقة السياسية الحالية، واصفا الحوار بالطريق الصحيح لحل الأزمات ومشيرا إلى أن التحديات التي ينتظرها لبنان ضخمة، والاستحقاقات داهمة، كما أقر بأن التحركات الأخيرة “كسرت” بعض المحرمات ودفعت القضاء إلى التحرك في وجه الفساد.

من جهته دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري لجنتي المال والموازنة والإدارة والعدل، لعقد جلسة برلمانية الأسبوع المقبل لدراسة مسودة تشريع يتعلق بسرية المصارف واسترداد أموال الدولة المنهوبة، بحسب ما نقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، وتأتي هذه الدعوة بما يشبه الاستجابة لمطالب بالتصدي للفساد المستشري ونهب موارد الدولة.

وعلى الصعيد الدولي تقود فرنسا بالتشارك مع الولايات المتحدة وبريطانيا، مساع لحشد دعم بهدف عقد مؤتمر دولي حول لبنان، وتجري مشاورات مكثفة للحصول على تعهدات تسبق انعقاد الاجتماع الذي يمكن أن يكون قبل تشكيل الحكومة أو بعده، ليشكل رسالة دولية تكون عامل ثقة لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق