العالم

عراقيون يموتون عطشاً فوق بحر النفط

في الوقت الذي ينام فيه العراقيون على “بحر من الذهب الأسود” إلا أن تردي الأوضاع المعيشية في البصرة دفع أهلها إلى الانفجار والغضب في وجه الجهات المسؤولة، إذ عبروا عن ذلك من خلال الاحتجاجات التي اندلعت مؤخراً في المحافظة الجنوبية.

وقُتل 12 عراقياً منذ بدء الاحتجاجات التي اندلعت في محافظة البصرة مساء الجمعة، وأسفرت عن إصابة نحو 11 شخصاً.

وخرج مئات المُحتجين للمُطالبة بتوفير الخدمات المعيشية الرئيسية وعلى رأسها المياه الصالحة للشرب والكهرباء.

وأوضح السكان أن تفشي مختلف أشكال الفساد وسوء الإدارة هو ما دفعهم للخروج والتظاهر، بعد أن حُرموا من أبسط حقوقهم كمواطنين نتيجة هذه الظواهر.

ويُشار إلى أن العراق كانت قد سجلت الشهر الماضي أعلى مستوى لمبيعات النفط لعام 2018، إذ زادت عن 7 مليارات و729 مليوناً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة