الرياضة العالمية

“عدوان” يُقلقان روسيا.. ومخاوف من “تخريب” المونديال

218TV| خاص

مسؤولون روس يقولون أن الإعداد والتنظيم لنهائيات كأس العالم المقبلة، والتي ستبدأ اعتبارا من يوم الرابع عشر من شهر يونيو المقبل سيكون على قدر كبير من المستوي الرفيع والمثالي، لكنهم لا يترددون في القول إن هنالك مخاوف من “أعداء مجهولين” يمكن أن يظهروا في أي وقت، ويضعان المونديال تحت “ضغط رهيب وكبير”، فموسكو على قناعة أنها ستخوض تهديدات من نوع مختلف، كلما اقترب المونديال من موعده المحدد، علما أن روسيا قد حشدت عسكرياً وأمنياً لحماية المونديال، لمنع وقوع أي مفاجآت.

مسؤولون أمنيون روس كشفوا عن “العدو الأول” المحتمل، لكنها أعدت العدة له، فتنظيم داعش جاهر في الأشهر القليلة الماضية بعدائه للمونديال، حتى أنه ركّب صورا لأشهر لاعبين في المونديال المقبل وهما الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مُهاجم نادي ريال مدريد الإسباني، وهما قتيلين على أرض الملعب، وتبدو عليهما آثار تعذيب ودماء، في إشارة إلى “مصير الذبح” الذي ينتظرهما على يد عناصر داعش في المدن الروسية، علما أن أجهزة الاستخبارات الروسية أخذت “تصرف داعش” على محمل الجد، حتى أنه جرى مناقشة مسألة حماية ميسي أثناء وجوده في روسيا مع الاتحاد الأرجنتيني.

هناك عدو آخر يُهدّد مونديال روسيا، لكنه أقل خطورة من خطر داعش، فمدن روسية عدة باتت مُهدّدة ب”أسراب من الجراد” يمكن أن تباشر عملية التهام المساحات الخضراء من الملاعب الروسية، وهو ما سيجعل من الملاعب الخضراء غير صالحة للعب، الأمر الذي يمكن أن يؤثر بشدة على التنظيم الروسي للمونديال المقبل، وسط إشارات قلق في صفوف منتخبات المجموعة الأولى التي تضم منتخبين عربيين هما السعودية ومصر إلى جانب البلد المضيف روسيا والأوروغواي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة