حياة

عبث يُفسد جدارية “البراءة والعنف” لبانكسي

قدّم فنان الشارع البريطاني بانكسي، هدية إلى مسقط رأسه، مدينة بريستول غرب إنجلترا، بمناسبة عيد الحب، كانت عبارة عن لوحة جدارية مميزة.

وقام بانكسي- الذي لم تعرف هويته حتى الآن- بنشر الصورة على حسابه الرسمي في انستغرام، وهي طريقة غالبًا ما يستخدمها لحفظ ملكية أعماله.

وتُظهر الجدراية فتاة صغيرة بيدها مقلاع كما لو أنها أطلقت منه قذيفة، وفي نهاية مسار القذيفة يأتي شكل أحمر مشرق مثل بقع الدم، مصنوعة من أوراق بلاستيكية حمراء وزهور.

وتم رصد العمل الفني صباح الخميس الماضي، وهو اليوم الذي سبق يوم عيد الحب، وتم وضع علامة حول العمل لحمايته.

ونال أحدث عمل للفنان الغامض الشهير الكثير من الاهتمام، حيث قام السكان المحليون في حي بارتون هيل بزيارة الموقع في مارش لين، الشارع الذي يقع فيه العمل.

لكن الأمر الصادم ما نشرته وكالة الصحافة الفرنسية، السبت، بأن اللوحة تعرضت لعملية تخريب، وفق صور تم تداولها بمنصات التواصل الاجتماعي.

وغالباً ما يلفت فن الشارع لبانكسي، الانتباه إلى القضايا الاجتماعية عن طريق إضافة عناصر كئيبة إلى المشاهد البهيجة.

وفي أكتوبر 2018، بيعت لوحة لبانكسي، في مزاد لشركة سوثبي في لندن، بأكثر من مليون دولار، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق