العالم

عباس يغادر المستشفى.. ويهتف للقدس

“إذا قصة القدس دخلتني المستشفى، بدنا نخرج من المستشفى لتكون القدس عاصمة دولة فلسطين” كانت أول كلمات للرئيس الفلسطيني محمود عباس عقب خروجه، بعد 8 أيام قضاها للعلاج مما أعلن مسؤولون أنه “التهاب رئوي”.

وقال عباس للصحفيين قبل مغادرته المستشفى الواقع في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، “شكرا لله سبحانه وتعالى على أنني خرجت من المستشفى بصحة تامة وأعود إلى عملي اعتبارا من الغد إن شاء الله”.

ويشتهر الرئيس الفلسطيني بأنه “مدخن شره”، حيث دخل إلى المستشفى في 20 مايو الجاري، ليعلن الأطباء في البداية أنه يجري فحوصا طبية عقب جراحة في الأذن، ويقول مسؤولون بعد ذلك أنه تلقى علاجا من التهاب رئوي.

محمود عباس الشهير بأبو مازن والذي يبلغ حالياً 82 عاماً، كان قد تولى الرئاسة الفلسطينية بعد وفاة سلفه ياسر عرفات عام 2004

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة