العالم

عام على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

عام مضى على تعنّت الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتمسكه بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وهو الأمر الذي أثار سخطاً شعبياً ودولياً واسعاً، في وقت عبّر فيه الإسرائيليون عن سعادتهم بهذا الاعتراف لما له من دلالات سياسية ودينية وتاريخية لهم .

ومضى ترامب في اعترافه ولم يتردد في ذلك أبداً ليعلن بعد ذلك بأشهر قليلة نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، لتبدأ العمل بمقر القنصلية وبمعدات متواضعة، وهو ما رأى فيه سياسيون ومحللون بأنه دلالة رمزية على قرار نقل السفارة.

وأتى هذا الاعتراف بعد ضغوط من ساسة بالعاصمة واشنطن لنقل سفارة بلادهم إلى القدس، من خلال تنفيذ قانون بالخصوص صدر في العام 1995 أجّل تنفيذه الرؤساء السابقون، ونفذه  دونالد ترامب ما حدا به لوصف من سبقوه بعدم امتلاك الشجاعة لتنفيذ القانون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة