العالمكورونا

عالم أميركي بارز يكشف تأثير الشمس على “كورونا”

قال مدير العلوم والتكنولوجيا بوزارة الأمن الداخلي الأمريكية وليام براين، يوم الجمعة في تصريحات نقتلها صحيفة نيويورك تايمز ، أن فيروس كورونا يَضعف بسرعة أكبر عندما يتعرض لضوء الشمس والحرارة والرطوبة، في علامة محتملة على أن جائحة كورونا قد تصبح أقل قدرة على الانتشار في أشهر الصيف.

وأضاف براين أن باحثين تابعين للحكومة الأمريكية توصلوا إلى أن الفيروس يعيش بشكل أفضل في الأماكن المغلقة والأجواء الجافة ويضعف مع ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة خاصة عندما يتعرض لأشعة الشمس، قائلا “الفيروس يموت بأسرع ما يكون في وجود أشعة الشمس المباشرة”.

و أشار براين إلى أن الفيروس يفقد نصف قوته بعد 18 ساعة في أجواء مظلمة منخفضة الرطوبة، أما في الأجواء ذات الرطوبة العالية، فتنخفض تلك الفترة إلى 6 ساعات، مؤكداً إنه عند تعريض الفيروس لرطوبة عالية وإلى أشعة الشمس، يفقد نصف عمره خلال دقيقتين فقط.

وقد تنعش تصريحات براين الآمال في أن يسلك الفيروس نفس مسار الأمراض الأخرى التي تصيب الجهاز التنفسي كالإنفلونزا والتي تكون أقل عدوى في الأجواء الدافئة.

في حين أن فيروس كورونا أثبت قدرته على الفتك في أجواء دافئة مثل أجواء سنغافورة، وهو ما يثير أسئلة أكثر حول تأثير العوامل البيئية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق