حياة

“عادة قديمة” تنقذ عائلة أمريكية من الموت

تمكنت عائلة أمريكية من النجاة من الموت بسبب اتباع الأب كورتيس وستن لطريقة إنقاذ قديمة.

ووقعت أحداث هذه القصة في شهر يوليو الماضي، أثناء قيام الأب كورتيس وستن البالغ من العمر 44 عاما وزوجته كريستان راميريز وابنهما هانتر البالغ من العمر 13 سنة بإعادة مغامرة ركوب نهر ساليناس التي قام بها منذ 7 سنوات.

ووصلت العائلة في اليوم الثالث من المغامرة إلى قمة شلال ارتفاعه 12 متر، ليكتشف الأب فقدان الحبل الذي سيساعدهم على النزول، لتعلق العائلة في مكان مهجور.

ولم تستطع العائلة طلب النجدة لعدم وجود تغطية للهواتف الخلوية، ليبدأ الأب بالبحث عن طرق تقليدية لطلب المساعدة.

فقام بكتابة كلمة أغيثونا على قطعة خشب ورماها في الماء، ولكن القطعة ظلت طافية ولم تتحرك، ليقوم بعدها بكتابة رسالة حدد فيها موقعهم، ووضعها في عبوة بلاستيكية كتب على جوانبها أغيثونا، ومن ثم رماها في الماء، وطلب من عائلته النوم.

ولحسن حظ العائلة عثر سائحان كانا يتجولان في المنطقة على العبوة، وقاما بإبلاغ فرق الإنقاذ التي سارعت إلى البحث عن العائلة.

وبالفعل تمكنت فرق الإنقاذ من إيجاد العائلة التي استيقظت على صوت فرق الإنقاذ، وتم إنقاذهم من الورطة التي علقوا بها.

من جانبه قال قائد مروحية الإنقاذ إن هذه المرة الأولى في حياته التي ينقذ فيها أحدا بسبب عبوة بلاستيكية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى