العالم

طوكيو تستعد لـ”تعديل الدستور”.. وآبي يتقدم بقوة

218TV|خاص

انتعشت آمال اليابانيين في وقت مبكر اليوم السبت مع صدور نتائج نوايا التصويت في أحدث استطلاعات الرأي التي تسبق موعد الاقتراع لانتخاب مجلس المستشارين التي ستجري يوم الثاني والعشرين من الشهر الجاري، إذ أشارت هذه الاستطلاعات الموثوقة للقواعد الناخبة في اليابان أن الحزب الديمقراطي الحر بقيادة رئيس الوزراء الحالي شينزو آبي يستعد لتحقيق “فوز سهل” في الانتخابات المقبلة، وأن هذا الفوز رفقة ائتلاف حزبي معه سيسمح له بتعديل سريع للدستور، في ظل توجه قوي لحكومة آبي المقبلة إجراء تعديلات على الدستور الياباني الذي كُتِب بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية.

ووفقا لصحيفتي “أساهي” و”سانكي” اليابانيتين فإن ائتلاف حزبي يقوده آبي من المحتمل أن يحصل على 85 مقعدا من أصل عدد المقاعد البالغة 124 مقعدا، لكن ذلك لن يكون كافيا إذا حصل آبي على أقل من 63 مقعدا، لأن ذلك لن يسمح له بتمرير مقترحات تعديل الدستور التي تتطلب بعد تمرير الغرف البرلمانية، تصويت غالبية اليابانيين لصالح التعديلات في استفتاء عام، إذ ينص أبرز مقترح لتعديل الدستور على تعديل مسمى القوات العسكرية اليابانية من قوات الدفاع الذاتي إلى الجيش الياباني.

وتحظر اتفاقية الاستسلام التي وقعها الإمبراطور الياباني السابق هيروهيتو على طوكيو إنشاء أي قوات عسكرية، أو تطوير أسلحة إلى مدة غير محددة، إذ كُتِب الدستور الياباني في سياق عدم السماح بإنشاء أجسام عسكرية أو صناعات حربية معدة للتصدير، فيما يقتصر عمل قوات الدفاع الذاتي على حماية المدن اليابانية من دون عقيدة للقتال في الخارج، أو لمهاجمة الدول الجارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق