العالم

طهران تحتجز سفينة جديدة في الخليج.. وصمت دولي

218TV | خاص

قال بيان للبحرية الإيرانية قبل ظهر اليوم السبت إن عناصر عسكرية إيرانية احتجزت سفينة بمياه الخليج العربي، وباشرت إجراءات قطرها إلى أحد الموانئ الإيرانية القريبة، إذ لفت البيان إلى أن السفينة ضُبِطت وهي تحمل وقودا مهربا، فيما قالت وسائل إعلام فلبينية أن 12 بحارا يحملون الجنسية الفلبينية كانوا على متن الباخرة، وقد انقطع الاتصال بهم لحظة احتجاز السفينة التي لم تتضح هويتها، أو الجهة المالكة لها.

وتقول إيران إن السفينة المحتجزة تحمل نحو ربع مليون لتر مهرب من الوقود، وهو ما استوجب إجراءً إيرانيا ضد السفينة، فيما لوحظ عدم صدور أي ردود فعل دولية على التطور الجديد اليوم الجمعة، في وقت تسعى فيه الولايات المتحدة الأميركية لقيادة جهود دولية وإقليمية لضمان أمن الملاحة في منطقة مياه الخليج العربي، وردع إيران من التحرش بالسفن أو احتجازها.

ولا يزال التوتر العسكري سيد الموقف في منطقة الخليج العربي، إذ تعمل واشنطن وطهران على ضمان عدم انزلاق نزاعهما إلى حرب ومواجهة عسكرية مفتوحة، من شأنها تفجير الأوضاع في إقليم الشرق الأوسط، فيما تشير تقديرات أميركية إلى أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحاول تجنب الصراع، بسبب دخول واشنطن في “المزاج الانتخابي” الذي يسبق الانتخابات الرئاسية بعام واحد، إذ تتسبب عادة السياسات الخاطئة والقرارات العسكرية ذات الصلة بالنزاعات العسكرية بسقوط مرشحين رئاسيين وخسارتهم للانتخابات، وهو ما يحاول ترامب تفاديه بعد أن ترشح لولاية رئاسية ثانية وأخيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق