العالم

طموح سالفيني يصطدم بـ”صخرة الأحزاب” في إيطاليا

218TV | خاص

شنت حركة “خمس نجوم” السياسية الإيطالية الشريكة في الائتلاف السياسي الحاكم في إيطاليا هجوما كبيرا ضد رئيس حزب الرابطة الإيطالي ماتيو سالفيني الذي يشغل منصب وزير الداخلية في حكومة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، إذ وصفته بأنه “لم يعد يحظى بثقة” الحركة بعدما انسحابه من الحكومة، معتبرة أنه يخطط للانفراد بالحكومة عبر فرض انتخابات برلمانية جديدة خلال المرحلة المقبلة.

وأظهرت الأحزاب الإيطالية الكبيرة “فتورا” تجاه دعوة سالفيني إلى انتخابات مبكرة، فيما تشير وسائل إعلام إيطالية إلى أن وقوف أحزاب إيطالية ضد الطموحات السياسية لسالفيني تندرج تحت عنوانين الأول عدم استعدادها الكافي لخوض غمار انتخابات برلمانية مبكرة خلال المرحلة المقبلة، إضافة إلى مخاوف من “شعبية متصاعدة” لسالفيني تدفعه إلى الصدارة في الانتخابات المقبلة، وسط تقديرات في الداخل الإيطالي تقول إنه من الممكن أن يحصد عدد مقاعد من شأنها أن تريحه قليلا من “ضغط الائتلافات الهشة”، التي تظهر في روما بعد إعلان نتائج الانتخابات.

ومنذ سنوات طويلة لا تُظْهِر البيئة السياسية الإيطالية أي استقرار، إذ تعتبر إيطاليا من أكثر دول العالم لجوءاً إلى الانتخابات المبكرة، وتشكيل حكومات جديدة قائمة على “ائتلافات هشّة سياسياً”، الأمر الذي يدفع إلى سقوطها السياسي في البرلمان الإيطالي، وهو الأمر الذي يُحتّم عادة تشكيل حكومة جديد عبر ترميم الائتلاف القائم، أو الدعوة لانتخابات مبكرة لإفراز تركيبة جديدة للبرلمان الإيطالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى