أخبار ليبيااقتصاد

طماطم جالو.. أسعار تُخالف الإنتاج الوفير

تتميز مدينة جالو بإنتاج وفير من الطماطم وأسعار متدنية لا تتناسب مع حجم الأموال التي صُرفت على زراعتها، هكذا اشتكى مزارعوا المدينة في موسم إنتاج الطماطم البالغ 500 ألف طن سنويًا من أراضٍ تمتد أكثر من 6000 هكتار بحسب مسؤول الزراعة في المدينة.

وشهد سوق الطماطم بجالو هذا العام تدهورا في سعر “القابية” الواحدة بسبب استيراد الطماطم من مصر ما تسبب في تراجع إقبال التجار على شرائه من المنطقة الغربية والشرقية

ويتراوح السعر الحالي بين 15-26 دينار للقابية الواحدة وهي أسعار تعد متدنية مقارنة بما ينفق على زراعة المحصول من البذور والمعدات الزراعية وتكاليف المياه والكهرباء والأجور العاملة.

ومن المشاكل التي تواجه مزارعي الطماطم في المنطقة الآفات الزراعية التي تهاجم الجزء الخضري وساق النبات وثماره، خاصة فراشة (التوتا أبسلوتا) إلى جانب أمراض فطرية أخرى تفتك بأوراق النبتة وأغصانها ما يجعل الثمار مجوفة وشبيهة بالإسفنج وغالبا ما تكون مكمنًا لنمو الحشرات والفطريات.

ويعاني المزراعون كل عام من ذات المشاكل المُتكررة دون وجود أي حلول من قبل وزارة الزراعة حيث يتم إهدار ربع كميات محصول الطماطم سنويا نظرًا لعدم وجود تسويق أو إمكانيات لحفظ وتصنيع لهذه الطماطم.

ويبدأ موسم الطماطم في مدينة جالو في شهر سبتمبر ويستمر حتى مارس وتعتبر المدينة والمناطق المجاورة لها المصدر الرئيسي في فصل الشتاء لتزويد مناطق ومدن الشريط الساحلي بدءًا من طبرق شرقًا حتى الزاوية غربًا مرورًا بسرت ومصراتة وطرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى