حياة

طفل كندي يحل قضية عجزت الشرطة عن حلها

استطاع الطفل الكندي ماكس ويرينكا حل قضية اختفاء السيدة جانيت فارس، والتي عجزت الشرطة عن حلها لمدة 27 عاما.

حيث اكتشف الطفل أثناء قيامه برحلة مع عائلته على متن قارب في بحيرة غريفين الواقعة بالقرب من ريفيلستوك كولومبيا البريطانية سيارة غارقة في المياه على عمق 10 أمتار.

لتقوم العائلة بإبلاغ الشرطة الملكية والتي وصلت إلى مكان الحادث يوم 21 أغسطس الماضي.

وطلبت الشرطة من ماكس الغوص في البحيرة والتقاط مقاطع فيديو بكاميرا غو برو ليتأكدوا من وجود السيارة.

وقام الفتى الكندي البالغ من العمر 13 عاما بأداء المهمة بنجاح وقدم الفيديوهات للشرطة، والتي استطاعت تحديد مالكة السيارة.

وقالت الشرطة إن هذه السيارة تعود للسيدة جانيت فارس التي اختفت في العام 1992 أثناء قيادتها لهذه السيارة.

وتوقعت الشرطة أن تكون السيدة تعرضت لحادث أدى إلى انقلاب سيارتها في البحيرة ووفاتها.

وأكدت الشرطة عدم وجود شبهة لجريمة في هذا الحادث، مؤكدة قيامها بفحص السيارة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى غرقها.

وأصدرت الشرطة الكندية خطابا أثنت من خلاله على شجاعة ماكس والتي كانت سببا في حل قضية عالقة منذ 27 عاما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق