حياة

طفل بلجيكي سيُصبح أصغر حامل للشهادة الجامعية

من المتوقع أن يشهد الشهر المقبل حصول أصغر طفل في العالم على شهادة جامعية، حيث سينال الطفل لوران سيمونز المولود في بلجيكا والذي يعيش في أمستردام على شهادة في الهندسة الكهربائية من جامعة أيندهوفن، بعد أن أنهى مراحل الدراسة الجامعية خلال 9 أشهر فقط.

وبالتالي سينتزع لوران لقب أصغر خريج في العالم من مايكل كورني الذي حصل على شهادة جامعية من جامعة ألاباما في سن العاشرة.

واستطاع الطفل الصغير الحصول على عروض عديدة من كبرى الجامعات العالمية، وأكد على أنه يفضل الدراسة في كاليفورنيا الأمريكية لأن الطقس فيها جيد، في حين قال والده بأنه يرغب في أن يدرس ولده في جامعات المملكة المتحدة.

وبدأ لوران رحلته مع الدراسة في سن الرابعة واستطاع إكمال المراحل الدراسية خلال ال5 سنوات الماضية من خلال الاستمرار بالدراسة دون أي انقطاع.

يذكر أن لوران صنف من بين عباقرة الأطفال حيث أكد مدرسه الحالي بيتر بالتوس بأنه أذكى ب3 مرات من أذكى طفل قام بتدريسه، كما قام بعض الأشخاص بمقارنته بأينشتاين وسيتفن هوكينج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق