حياة

طردت مع رضيعها من الطائرة بسبب “مرض نادر”

لم تكن الأمريكية جوردان فليك تعلم أنها ستطرد من الطائرة التي كانت ستقلها من إل باسو في تكساس إلى دلاس لزيارة زوجها كريس.

وتفاجأت جوردان بعد أن صعدت إلى الطائرة وجلست في مقعدها بقدوم أحد موظفي الشركة إليها ليسألها عن الطفح الجلدي الذي تعاني منه هي وابنها جاكسون والذي يبلغ من العمر عاما واحدا، وإن كانت تحمل إثباتا طبيا يسمح لها بالسفر.

وأجابت المرأة الأمريكية الموظفة بأنها تعاني من حالة مرضية نادرة تؤدي إلى جعل جلد الجسم جافا ويشبه حراشف الأسماك.

بعد ذلك تركها الموظف واتجه نحو قمرة القيادة لبرهة من الزمن، وعاد بعدها ليطلب منها النزول من الطائرة ومغادرة الرحلة.

وبعد نزولها من الطائرة اكتشفت الشركة الخطأ الذي ارتكبته بحق السيدة وابنها الأمر الذي دفعها لحجز غرفة لها في أحد الفنادق، ومن ثم حجزت لها مجددا إلى نفس الوجهة على متن شركة أخرى.

وأصدرت الشركة الأمريكية بيانا اعتذرت من خلاله للسيدة فليك عن الموقف المحرج الذي تعرضت له هي وابنها، مؤكدة في الوقت ذاته حرصها على سلامة ركابها، كما أكدت فتح تحقيق حول الأسباب التي دفعت الموظف لأن يطلب منها المغادرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى