أخبار ليبيااخترنا لك

طرابلس.. عودة الكتائب إلى ترهونة وفتح الطرق

بناء على اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب طرابلس بين مجلس أعيان ترهونة وأعيان طرابلس، بدأت الكتائب الأمنية المشاركة في الاشتباكات اليوم بالعودة إلى مدينة ترهونة.

كما تمت إزالة السواتر الترابية وفتح الطرق المغلقة في سوق الخميس واسبيعة إيذانا بتنفيذ الاتفاق على أرض الواقع.

وقال رئيس مجلس مشايخ وأعيان ترهونة صالح الفاندي، عقب التوقيع على الاتفاق، إنه على جميع الأطراف تحمل المسؤولية بعدم خرق الهدنة أو إلغائها، مضيفا أنه سيتم سحب الآليات العسكرية الثقيلة وتأمين كافة الطرق.

ووقع مجلس أعيان ترهونة، الثلاثاء، على الصيغة النهائية لاتفاق وقف إطلاق النار جنوب طرابلس برعاية المجلس الاجتماعي ورفلة.

وجاء توقيع أعيان ترهونة بعد يوم فقط من توقيع لجنة أعيان طرابلس على الاتفاق، بعد مساع جاهدة من جانب اجتماعي ورفلة استمرت ليومين متتاليين.

ونص الاتفاق على وقف إطلاق النار نهائيا والتهدئة بين الطرفين وأخذ كافة الاحتياطات التي تضمن عدم عودة القتال، وتأمين المنطقة الواقعة بين فم ملغة وقصر بن غشير من قبل مديريات الأمن الواقعة في المنطقة، وتبادل المحتجزين بين الطرفين، وتعهدت الأجسام الاجتماعية بعدم دعم أي طرف في القتال ورفع الغطاء الاجتماعي عنها.

كما نص الاتفاق على سحب كل طرف من أطراف الصراع لقواته العسكرية لمسافة لا تقل عن 15 كيلومترا، والعمل على تسوية عادلة للمهجرين وضمان عودتهم إلى مناطقهم، وفتح كافة الطرق والممرات المغلقة وإزالة السواتر الترابية بعد انسحاب الطرفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق