أخبار ليبيااهم الاخبار

طرابلس.. اشتباكات عنيفة تُبْقِي الهدنة “حبراً على ورق”

تقرير 218

تعود إلى الواجهة من جديد حدة المواجهات العسكرية إلى ضواحي العاصمة طرابلس فصوت المدافع طغى على الأصوات التي تدعو لاحترام الهدنة وأبرزها المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة الذي دعا من جنيف إلى احترام الهدنة من جميع الأطراف.

اشتباكات عنيفة اندلعت بالأسلحة الثقيلة في محاور القتال كانت محاور العزيزية وكوبري المطار والرملة أكثرها ضراوة. وأعلن الناطق باسم قوات الوفاق محمد قنونو صد ما أسماها محاولة تسلل قامت بها قوات الجيش الوطني تجاه معسكر اللواء الرابع في العزيزية كما تمكنت قوات بركان الغضب من تدمير عدة آليات عسكرية لقوات الجيش الوطني قرب معسكر اللواء الرابع وأعادت السيطرة عليه بشكل كامل، وفق قوله.
على ذات الصعيد، نفت مصادر مطلعة فقدان قوات الجيش الوطني السيطرة على معسكر اللواء الرابع في العزيزية، مؤكدة أنها لا تزال تفرض سيطرتها عليه منذ عصر يوم السبت وأن قوات الوفاق تراجعت إلى وسط مدينة العزيزية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الوفاق تبعد عن معسكر اللواء الرابع مسافة 3 كيلو مترات، فيما تتواجد قوات الجيش الوطني في شرق وجنوب وغرب مدينة العزيزية وسط توقعات بتجدد المعارك بشكل أقوى.
وتأتي هذه التطورات مع اشتداد الهجمات الجوية من قبل الجيش الوطني داخل قاعدة معيتيقة الجوية صباح الجمعة والتي استهدفت أولا مقر قوة الردع والرادار الذي تم تركيبه مؤخرا ومنصة صواريخ موجودة بالقاعدة فضلا عن استهداف مبنى كانت الجماعات المسلحة تضع فيه مدفع هاوزر.

كما أشار ذات المصدر لـ218 إلى أن قوات الجيش استهدفت أخيرا نقطة الإطفاء بقاعدة معيتيقة التي تحولت إلى غرفة عمليات للطيران المسير وأدت هذه الضربات المكثفة على قاعدة معيتيقة إلى إيقاف حركة الملاحة الجوية بالمطار وتحويل جميع الرحلات إلى مطار مصراتة حتى إشعار آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق