العالم

طائرة روسية سقطت بـ”نيران صديقة”.. وتهديد لإسرائيل

218TV|خاص

أقرّت وزارة الدفاع الروسية بأنّ طائرة عسكرية روسيّة تعمل في الأجواء السورية، قد سقطت في مياه البحر الأبيض المتوسط في الساعات الأولى ليوم الثلاثاء بـ”نيران صديقة”، أطلقتها مدافعُ جويّة سورية، كانت تتصدى لهجوم صاروخي يُعْتقد أنّه إسرائيلي، استهدف منشأة عسكرية سورية في مدينة اللاذقية في شمال غرب سوريا، والتي ظلّت خارج نطاق الأزمة السياسية والعسكرية في سوريا منذ عام 2011، ولفتَ البيان الروسي إلى إنّ إسرائيل ارتكبت بهجومها “تصرفاً طائشاً”.

وأقرَّ مسؤولون روس في البيان، بأنَّ ما أسموه “إنذار آخر دقيقة” الذي أرسلته مستويات عسكرية إسرائيلية عبر القنوات العسكرية، بشأن عملٍ محتملٍ في الأجواء السورية؛ لم يكن كافيا.

وحملَ البيان الروسي “تهديداً مبطناً” لإسرائيل، بأنّ موسكو تحتفظ بحرية الردّ في أيّ مكان أو زمان، على حادث تدمير الطائرة الروسية و غرقها، فيما ذكرت وسائل إعلام روسية أنّ مسؤولين إسرائيليين باشروا اتصالات مع نظراء روس لـ”تهدئة الموقف”، وشرح أبعاده العسكرية، وتقديم أدلّة للروس على أنّ ما استهدفته الصواريخ الإسرائيلية في اللاذقية كان “هدفا إيرانياً معادياً”.

يُشار إلى أنه سبق لروسيا أن حذرت إسرائيل من أيّ هجمات يمكن أن تُعرّض القوات الروسية للخطر، وهو ما احترمته إسرائيل لأشهر عدّة، قصفت خلالها أهدافا في مدن سورية عدّة، دون إعلان رسمي، وهو الأمرُ الذي كانت تتكفّل به مستويات سياسية وإعلامية في تل أبيب عبر “التلميح القوي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق