أخبار ليبيا

طائرات أمركية متطورة تراقب ليبيا

قال موقع “ذي درايف” المختص بمتابعة الشؤون العسكرية إن قوة من العمليات الخاصة تابعة للولايات المتحدة تقوم باستخدام حصري لطائرات مراقبة واستطلاع متطورة من طراز “هاليفاند داش 8″، مُشيرا إلى أن واحدة على الأقل من هذه الطائرات تتواجد باستمرار في سماء ليبيا.

ويواصل أفراد قوة المهام الخاصة مطاردات سرِّيةً للإرهابيين، بما في ذلك الأفراد الذين لهم صلة بهجوم بنغازي في 2012، كما تتواجد طائرة بشكل شبه دائم في أجواء المنطقة الشرقية من ليبيا.
وتملك هذه الطائرة معدات مراقبة واستشعار متطورة وكاميرات بالأشعة تحت الحمراء التي تعمل في فترات الظلام، وبإمكانها إجراء تخريط شامل للمنطقة المستهدفة ومشاركة معلوماتها على الفور مع مراكز عمليات أرضية.
ويستخدم الجيش الأميركي الطائرة في المقام الأول للبحث عن أجهزة متفجرة، ومن ثم تعقب حركات المتمردين إلى ورش القنابل أو معسكرات تمركز أخرى.

ويمكن أن تساعد معلوماتُ المراقبة الجوية الواسعة هذه القواتِ الأمريكية في تحديد متى يكون أفضل وضعية وتوقيت لمحاولة قتل أو اعتقال فرد معين بأقل خطر ممكن على المدنيين الأبرياء القريبين.
وتحتوي الطائرة أيضًا على أجهزة تنصت إضافية لاكتشاف ومراقبة اتصالات العدو، خاصةً إشارات الهواتف المحمولة، للمساعدة في تحسين مناطق البحث الخاصة بهم.
ويقول الموقع إنه من المرجح أن القوة الجوية الخاصة مستمرة في البحث عن الأفراد الذين شاركوا في الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي.
ففي يونيو 2014 ، قبضت الحكومة الأمريكية على أبو ختاله، الذي تتهمه بأنه كان له دور فعال في التخطيط للهجوم ، في بنغازي.

وفي أكتوبر 2017 ، اعتقلت غارة أخرى على ليبيا مصطفى الإمام ، فيما يتصل بالحادث، وكانت المراقبة الجوية المستمرة ضرورية في تخطيط كلتا المهمتين.

ومن الممكن أيضا أن تكون القوة متواجدة لدعم استمرار العمليات الأمريكية التي تركز على منع المتطرفين المرتبطين بداعش من الاحتفاظ بموطئ قدم لهم في ليبيا.
وبعد تحرير سرت من قبضة داعش، استمر الجيش الأمريكي في شن هجمات مستهدفة متقطعة على الإرهابيين المنتسبين له في ليبيا.

وبين شهري سبتمبر ونوفمبر 2017، أعلنت قيادة أفريكوم عن قيامها بشن 10 هجمات منفصلة في ليبيا، والتي كان يمكن أن تكون نتاج استخبارات من عناصر العمليات الخاصة في الجو أو على الأرض.
وأشار “ذي درايف” إلى أنه من الأفضل أن نفترض أننا سنرى المزيد من طائرات المراقبة والعمليات الجوية تحلق في تكتم على ليبيا، في المستقبل القريب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى