24/24

ضربة جديدة للحكومة الاسترالية بسبب ازدواجية الجنسية

اتخذت أزمة الجنسية في استراليا منعطفا جديدا بعد استقالة عضو آخر في البرلمان اليوم السبت مما يعرض للخطر الأغلبية البسيطة التي يحظى بها الائتلاف الحاكم بزعامة رئيس الوزراء مالكولم ترنبول.

ويحظر الدستور أن يحمل عضو البرلمان جنسيتين وساد الارتباك حكومة ترنبول الائتلافية التي تمثل يمين الوسط الشهر الماضي بسبب حكم أصدرته المحكمة العليا بعدم أحقية خمسة منهم بعضوية البرلمان.

وقال اليوم السبت جون الكسندر عضو البرلمان عن حزب الأحرار المحافظ للصحفيين إنه لم يعد متأكدا مما إذا كان استراليا فقط وأن هذا يعني إنه كان عليه الاستقالة.

وقال إنه ينتظر أن توضح وزارة الخارجية البريطانية ما إذا كان يحمل الجنسية البريطانية من خلال أصوله العائلية. ولا يُعرف ما إذا كانت الخارجية البريطانية سترد عليه.

وسيكون عليه تأكيد أنه يحمل الجنسية الاسترالية فقط قبل خوض انتخابات جزئية لاسترداد مقعده.

عن: (رويترز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى