العالم

ضربة جديدة لداعش.. مقتل الساعد الأيمن للبغدادي

أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” مظلوم عبدي، استهداف الإرهابي أبو الحسن المهاجر ومقتله، وهو الساعد الأيمن لأبي بكر البغدادي والمتحدث باسم تنظيم داعش الإرهابي، وذلك في قرية عين البيضة بالقرب من جرابلس، بعد التنسيق المباشر بين استخبارات “قسد” والجيش الأميركي، واستمرارا لخطة مشتركة تقضي بملاحقة قادة داعش.

وأضاف مظلوم في تغريدة له أن عملية استهداف “أبي الحسن المهاجر” جاءت استكمالا للعملية التي قامت بها وحدة خاصة من الجيش الأميركي في قرية “باريشا” بريف محافظة إدلب، تم فيها القضاء على زعيم تنظيم داعش أبي بكر البغدادي، وجميع من كان معه.

يذكر أن تنظيم داعش قد عيّن “أبا حسن المهاجر” وهو تونسي الجنسية ناطقاً باسمه، في ديسمبر 2016، خلفاً لأبي محمد العدناني، الذي قُتل بغارة أميركية في أغسطس من العام ذاته.

وكان المهاجر قد انضم إلى صفوف داعش سنة 2014، وتولّى عدة مناصب قيادية في التنظيم الإرهابي، كالمفتي الشرعي لـ”ولاية الرقة”، ثم المسؤول عن المعاهد الشرعية فيها، ثم تحوّل المهاجر إلى أحد أبرز شخصيات التنظيم إعلامياً، قبل أن يصبح ناطقاً رسمياً باسمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق