حياة

ضبط “هاتفك الذّكي” على “وضع الطيران”.. ليس كافيا

كثيرٌ من الدراسات كانت تحذّرنا من استعمال “الهواتف الذكية” بشكل مُفرط، وخاصّة وضعها بجانب الرأس أثناء النوم، وأكدت على ذلك مجلة “فرويندين” الألمانية التي حذّرت بدورها من وضع الهاتف الذكي على نفس السرير أو بجوار الرأس تحديدا، ذلك لأن التعرض المستمر للإشعاع الصادر عن الهاتف الذكي قد يؤدي إلى حدوث تغيرات بخلايا المخ، وهذه بدورها يمكن أن تسبب الإصابة بالسرطان، وعلى عكس مايعتقده البعض فإن ضبط الهاتف على “وضع الطيران” لن يكون حلّا لهذه الأزمة، لأنه فقط يحدّ من هذا الإشعاع ولا يوقفه بشكلٍ نهائي.
وحذّرت “فرويندين” من شحن الهاتف الذكي وهو على السرير، خاصة إذا تمت تغطيته بوسادة أو غيرها، لأن شحن البطارية يعمل على توليد قدر كبير من السخونة التي يتعذر تصريفها، فيزيد احتمال اشتعال المكان، والحل هنا يتمثّل في إيقاف الهاتف الذّكي تماما، بل من الأفضل عدم أخذه إلى الفراش نهائيا حسب نصائح “الأطباء” لأن الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة يحاكي ضوء النهار، ومن ثم فإنه قد يعيق إفراز هرمون النوم “الميلاتونين”، مما قد يؤدي إلى الأرق وعدم التمتّع بالنوم العميق الهادئ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة