حياة

“صُدفة” تحوّل بريطاني إلى ثري بسبب لوحة لبيكاسو

لم يكن البريطاني فيليب ستابلتون العاشق لجمع اللوحات يعلم أن اللوحة التي اشتراها من سيارة متنقلة بـ320 دولارا أميركيا ستكون لوحة أصلية للفنان العالمي بيكاسو، وستجلب له ثروة كبيرة.

وقال فيليب إنه اشترى اللوحة من السيارة لأنه أحبها، على الرغم من معرفته بعدم وجود لوحات أصلية في السيارات المتنقلة.

وبعد 6 أشهر من شرائها قرر فيليب بيع اللوحة في مزاد علني عله يستعيد ماله الذي دفعه، فقام بأخذ اللوحة إلى مزادات برايتون ليعرضها فيه.

وفي البداية رفض المسؤولون عن المزادات عرض اللوحة لأنها مزورة، ولكن ظهور كتابة باسم صديق بيكاسو المقرب رولاند بينزورأستيت دفعت المسؤولين لإعادة فحص اللوحة.

وبعد أن أعيد فحص اللوحة بدقة تبين أنها لوحة أصلية للفنان العالمي بيكاسو، وبأن ثمنها يصل إلى حوالي مليون دولار أميركي.

وعبر فيليب عن دهشته وعدم تصديقه للأمر، حيث قال إنه عثر على هذه اللوحة مرمية في أرض السيارة التي اشتراها منها، ولم يكن يعلم أنها تساوي هذه القيمة العظيمة.

الجدير بالذكر أن اللوحة الأصلية سيتم عرضها للبيع في 7 يونيو القادم في مزاد علني، ومن المتوقع أن تباع بحوالي مليون دولار أميركي.

زر الذهاب إلى الأعلى